Wednesday, February 21, 2007

لوحات عالميـة - 119

آكـلــو البطـاطـــــس
للفنان الهولندي فنسنـت فــان غــوخ، 1885

هذه اللوحة ربّما تنتمي إلى ذلك النوع من اللوحات التي لا تنجذب لها العين بسهولة، فجوّها يبعث على الكآبة وملامح شخوصها قاسية بل ودميمة إلى حدّ ما. وبالنسبة لفان غوخ نفسه، لم تكن الحياة جميلة ولا سهلة، إذ كان يرى الكثير من العيوب ومظاهر الدّمامة من حوله، وقد أظهر بعض تلك العيوب في لوحاته.
كان فان غوخ يشعر بالتعاطف مع أصحاب المهن الدنيا والبسيطة كالصُنّاع والفلاحين. وكان هو نفسه يعيش آنذاك حياة الكفاف إذ كان يسكن بيتا قديما وينام على سرير مهلهل ويجاهد في أن يعيش حياته يوما بيوم. في هذه اللوحة رسم فان غوخ عائلة من الفلاحين يجلس أفرادها حول مائدة ويأكلون البطاطس على ضوء مصباح شاحب.
وقد حرص الفنّان على أن يرسم ملامحهم بهذا الشكل ليعكس من خلاله طبيعة حياتهم وواقعهم البائس.
وأكثر ما يجذب الانتباه في تفاصيل هذه اللوحة مصباح الزيت المعلّق في السقف والطريقة البارعة التي وزّع بها الفنان الضوء في زوايا وأرجاء الغرفة.
ثم هناك المرأة التي تصبّ القهوة ومنظر الطاولة بأطرافها المهترئة والمتآكلة.
وهناك أيضا صحن البطاطس الكبير والأصابع الممتدّة نحوه والتي تبدو كالعظام لفرط هزالها وضعفها. إنها - من وجهة نظر فان غوخ - نفس الأصابع العارية التي يحفر بها هؤلاء الفلاحون البسطاء أرضهم ليكسبوا لقمة عيشهم بجدّ وتعب وأمانة.
في بدايات حياته، كان فان غوخ يتطلّع لان يرسم لوحة متفرّدة تدفع به إلى الواجهة وتكون شاهدا على موهبته في أعين النقّاد وعند عامّة الناس.
ولم يمضِ وقت طويل حتى ظهرت هذه اللوحة التي يعتبرها النقّاد اليوم واحدةً من أعظم لوحات فان غوخ، رغم أن اللوحة لم تحقّق ذلك النجاح الكبير خلال حياته.

11 comments:

Anonymous said...

سيدي برومثيوس

المقطوعة التركية الرائعة من أين أحصل على مثيلات لها

برجاء الرد علي

ecoman1400@hotmail.com

لدي رسم لفنان امريكي أضعت اسمه فلو بعثت بها إليك هل تتوقع أن تأتي لي باسمه

كل الشكر والتقدير لشخصك الكريم

بانتظار ردك

بكل ود
أبو إياد

Prometheus said...

اخي ابو اياد‎
اهلا وسهلا بك.‏‎
المقطوعة التي اشرت اليها وشبيهاتها لفريق‎ ‎القرنفلات السبع يصعب ان تجدها سوى في مواقع بيع ‏الموسيقى ‏على الانترنت مثل امازون‎ ‎و‎
cduniverse.com/‎
و‎
shopsafe.co.uk/‎
وسواها.‏‎
ويمكنك شراء‎ ‎معزوفات فردية بسعر زهيد بعد ان تستمع الى مقاطع قصيرة منها ويلزم ان يكون لديك‎ ‎بطاقة ‏ائتمان ‏‎ ‎
cashU
او أي نوع اخر لكي تتمكن من شراء الموسيقى التي‎ ‎تريد‎
والى ما قبل حوالي اسبوعين فقط كان هناك محرك بحث رائع وشامل متخصص في‎ ‎البحث عن ‏الموسيقى على ‏الشبكة واسمه ‏‎
singingfish.com/‎
لكن شركة امريكا‎ ‎اون لاين للفيديو ‏‎
video.aol.com/‎
قامت بشراء ذلك الموقع وضمته الى خدماتها‎ ‎بعد ان جردته من كافة خصائصه الممتازة ‏‎
بالنسبة الى اللوحة التي سالت عنها ارجو‎ ‎ان تقوم برفعها الى احد مواقع استضافة الصور وهي كثيرة ‏ثم ضع ‏رابطها هنا واتمنى ان‎ ‎اساعدك في معرفة شئ عن صاحبها‎
ويمكن ان تستخدم احد هذين الموقعين‎ ‎للتحميل‎
http://www.up07.com/‎
http://moozah.com/‎
او ان ترسلها مباشرة الى عنواني الاليكتروني:‏
emam_r@hotmail.com

تحياتي لك

CoonCan said...

اللوحة تلفت انتباهي دوماً, خاصة وجه السيدة المُتجهّم على اليمين , والسيدة الأكبر سنّاً التي تُناولها حبّة البطاطس , الشابة في الجهة اليسرى من الطاولة والتي تُحدّث الرجل , بشكلٍ ما الإضاءةُ تُشعرني أن السقفَ وجدرانَ البيتِ والنوافذِ يمدّون أصابعهم الهزيلة الضعيفة لـ تناولِ البطاطس أيضاً.

sara said...

شكرا على الافاده واختيار اللوح الجميله

Sokomonoce said...

كثيرا ما يتعب الفنان فى فنه ولكن لا احد يقدر فنه وعندما ينتهى تقوم الدنيا ولا تقعد لان هذة اللوحة هى كذا وكذا او مثلا ان المقطوعة الموسيقية التى الفها وقتما كان كذا وكذا
الناس لاتعترف بموهبة الفنان الا ذهب عن العالم وكانما ليس له الحق ان يستمتع بتقدير الناس واحترامهم فى حياته فهل فعلا نستوعب تلك الحقيقة ونكرم اولائك الفنانين الحقيقيين الموجودين بيننا الان ام ننتظر كى ما ينظر احدا ما ويكتشف ان هذا فنان
ليتنا نتعلم من الماضى
اشكرك على النقد الجميل والتفصيل البسيط للوحة من اجمل اللوحات

Prometheus said...

Cooncan
شكرا جزيلا لك، ولا شك ان تعليقك اثرى الموضوع واضاف إليه جديدا.‏
تحياتي لك ‏

Prometheus said...

Sara
اهلا وسهلا بك وشكرا لك على الزيارة ‏

Prometheus said...

Sokomonoce
الشكر لك انت ايضا على ملاحظتك الواعية واهلا وسهلا بك دائما

الشاعر said...

أعتقد أن هذه اللوحة بما توحي لنا بالحزن وتوضح الفقراللذي يعاني منه الكثير من البشر وتأثر الفنان من خلال أحساسه بالألوان الداكنة والحزينة . تتوجب علينا بعدم نسيان الفقراء والمحتاجين بأي زمن كان
وشكرا لك يا بروميثيوس

Prometheus said...

الشكر الجزيل لك اخي ظافر والمعذرة على تاخري في الرد
تحياتي

Arpy Asmar said...

شكرا لك

أربي اسمر