Wednesday, February 25, 2009

لوحات عالميـة - 185

خـادمـة الحـليـب
للفنان الهولندي يوهـان فيـرميـر، 1660

يقال أحيانا انه ما من شيء يمكن أن يفسد العمل الفني أكثر من التفسيرات والشروحات غير الضرورية ومحاولات تحميله بأكثر ممّا يحتمل.
وهذه اللوحة، رغم بساطة موضوعها وأناقة ألوانها ورقّة خطوطها - وكلّ ذلك مما يروق للعين وتهواه النفس - كانت وما تزال موضع جدل بالنظر إلى ما تختزنه من رموز وإشارات خفيّة قيل إن فيرمير أودعها فيها.
في اللوحة يخرج فيرمير عن النمط الذي كان الرسّامون الهولنديون يتبعونه في رسم الخادمات. إذ غالبا ما كنّ يُرسمهن بوصفهن وضيعات وخاملات وكسولات.
فالخادمة في اللوحة تبدو على هيئة من النبل والجدّية والرصانة، بينما هي منهمكة في أداء جانب من وظائفها اليومية المعتادة.
وهي هنا تصبّ الحليب في وعاء بينما نظرها مركّز إلى أسفل، أي إلى حيث الطاولة التي استقرّت عليها آنيّة وسلّة خبز وإبريق ذو لون اسود.
أما المكان فعبارة عن غرفة شبه عارية إلا من بعض الأدوات والمستلزمات التي تتناسب مع بساطة الخادمة وطبيعة عملها.
التفاصيل هنا مهمّة، ومن الواضح أنها مرسومة بعناية فائقة.
فالجدار إلى الخلف مدهون بمزيج خفيف من الرمادي والأخضر. وعلى الجدار تبدو آثار مسامير تمّت إزالتها. وهناك أيضا الضوء الخفيف المتسرّب عبر الشبّاك في أقصى اليسار، وهو ملمح يكاد يكون ثابتا في معظم لوحات فيرمير.
ومن العناصر الأخرى التي تسترعي الانتباه أيضا الألوان الجميلة والمتناسقة لملابس المرأة ذات الألوان الأزرق والأصفر والأحمر. وهناك أيضا الأسلوب الرائع الذي رسم به فيرمير خيط الحليب المنسكب والنسيج المذهّب للخبز وطيّات أكمام الفستان التي رُسمت بألوان مذابة.
والى يمين النافذة، يمكن أن نلمح سلّة معدنية وإناءً بلون ذهبي لامع يعلوهما إطار لصورة.
وعلى الأرضية هناك سخّان من النوع الذي كان ُيستخدم لتدفئة القدمين.
هذه اللوحة ارتبطت دائما بمعنى رمزي؛ ديني على وجه الخصوص. وقد قيل في بعض الأوقات إن المرأة إنما تمثل السيّدة العذراء، بينما يرمز الحليب للنبيذ أو دم المسيح، فيما الخبز المهشّم كناية عن جسد المسيح الذي لحق به التلف بعد صلبه.
وممّا يعزّز هذه الفرضية في منطق القائلين بالرمزية المقدّسة للوحة أن المسيح كان يصف نفسه بخبز الحياة، وأن للحليب في الإنجيل دلالة مقدّسة، علاوة على أن المسامير في جدار اللوحة لم توضع بمحض الصدفة وإنما أراد الرسّام من ورائها أن تكون رمزا لعملية الصلب.
يُذكر أن فيرمير بعد أن أتمّ رسم هذه اللوحة باعها في نفس ذلك العام بمبلغ يقلّ عن مائتي غيلدر في مزاد بأمستردام، وهو سعر يعتبر عاليا نسبيا في ذلك الوقت.
اللوحة موجودة اليوم في متحف ريكس الهولندي. وقد تمّ إخضاعها في وقت سابق لفحص بالأشعة تحت الحمراء كشف عن وجود أثر لخارطة على الجدار لكنها طمست وأخفيت لاحقا. ويظهر أن فيرمير عدل عن الفكرة بعد أن رأى انه قد يكون من غير المناسب رسم خارطة في المطبخ.
عُرف عن فيرمير اهتمامه برسم الخرائط، وهي سمة متكرّرة في العديد من لوحاته.
كما اشتهر بمناظر غرفه المملوءة بالضوء وبشخوصه المتأمّلة وببراعته في تمثيل الكراسي والإطارات المعلقة على الجدران وقطع الأثاث.
وهناك من يشبّه لوحاته بالصور الفوتوغرافية لشدة واقعيّتها. وقد تجدّد الاهتمام بأعماله بشكل خاص بعد اختراع آلات التصوير الفوتوغرافي حوالي منتصف القرن التاسع عشر. وهناك دراسات نقدية وكتب كثيرة تتحدّث عن السّمات الفوتوغرافية في لوحاته.
أسلوب فيرمير المتفرّد وتقنياته الثورية تركت أثرها على أجيال كثيرة ومتعاقبة من الرسّامين. من هؤلاء مواطناه بيتر دي هوك Pieter de Hooch وغابرييل ميتسو Gabriel Metsu، بالإضافة إلى كلّ من جوناثان جانسون Jonathan Janson وتوم هنتر Tom Hunter ، وأخيرا وليس آخرا سلفادور دالي الذي رسم بأسلوبه السوريالي الشاطح والغريب لوحة أسماها The Ghost of Vermeer أو شبح فيرمير.

موضوع ذو صلة: اللوحة الكاملة

7 comments:

ذو النون المصري said...

تعليقاتك علي اللوحات تزيدها جمالا و تزيدنا فهما لها كما ننا نعرف هنا فنانين لم نكن لنعرفهم لولا الاطلاع علي اعمالهم عندك
دمت بكل خير
تحياتي

Prometheus said...

وأنت بألف بخير يا عزيزي.
ومتشكّر كثيرا على مشاعرك الطيبة.
مدونتك أيضا متميّزة وأنا استفيد دائما مما تكتبه هناك من وقت لآخر.
خالص مودّتي لك.

Moh'd Shaltaf said...

أكثر ما يلفت انتباهي في هذه اللوحة سحر ألوان لباس المرأة ودقة رسمه للجرة والطريقة التي تمسكها بها المرأة
وبالطبع خيط الحليب المنسكب بصفاء وانسياب

هي لوحة رائعة بكل المقاييس
كنت أظن أني شاهدتها سابقاً في المدونة
:)

Prometheus said...

اهلا محمد.
ملاحظتك في مكانها واتفق معك بشأنها.
سبب الظن ربما يعود إلى أن لوحات فيرمير تتشابه في موضوعاتها وفي الاسلوب الذي رسمت به.
مع خالص الود.

Dynamic said...

مدونة رائعة اشعر بالراحة خلال تصفحي لها لك قدرة فائقة على التعليق على اللوحات انت فنان في تذوقك استمر فمجهودك راقي وجميل

Prometheus said...

عزيزي Dynamic

شكرا جزيلا لك على مشاعرك وكلماتك الطيبة. وارجو ان تعذرني على تأخّري في الرد لانني لم انتبه لتعقيبك في حينه.
خالص الود لك واهلا وسهلا بك دائما.

Kontiki said...

لا زالت مدونتك جميلة الجميلات :)